ألمانيا تيسر طريق المهاجرين للحصول على الإقامة الدائمة

وافقت الحكومة الألمانية، الأربعاء، على مشروع قانون جديد للهجرة يؤهل عشرات آلاف المهاجرين الذين يعيشون منذ سنوات دون إذن طويل الأمد للبقاء في البلاد، للحصول على الإقامة الدائمة.

وتنطبق اللائحة الجديدة، التي أقرها مجلس الوزراء، على حوالي 136 ألف شخص عاشوا في ألمانيا. لما لا يقل عن خمس سنوات بحلول الأول من يناير 2022.

ويمكن لأولئك المؤهلين التقدم أولا للحصول على إقامة لمدة عام ثم التقدم بطلب للحصول على إقامة دائمة في ألمانيا. ويتعين عليهم أن يكسبوا ما يكفي من المال للعيش بطريقة مستقلة في البلاد. وأن يتحدثوا الألمانية وأن يثبتوا أنهم “مندمجون اندماجا جيدا” في المجتمع.

ويمكن لأولئك الذين تقل أعمارهم عن 27 عاما التقدم بالفعل للحصول على مسار للإقامة الدائمة في ألمانيا. بعد أن عاشوا في البلاد لمدة ثلاث سنوات.

وقالت وزيرة الداخلية نانسي فيزر للصحفيين: “نريد لأشخاص مندمجين اندماجا جيدا أن يحصلوا على فرص جيدة في بلدنا. وبهذه الطريقة، نضع أيضا حدا للبيروقراطية وعدم اليقين بالنسبة للأشخاص الذين أصبحوا بالفعل جزءا من مجتمعنا”.

الحكومة الفرنسية تنوي طرد هؤلاء الأجانب

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين أن الحكومة تنوي السماح بطرد “أي أجنبي ارتكب أعمالا خطيرة” برفع شرط سن الوصول إلى فرنسا.

وقال الوزير في مقابلة مع النسخة الالكترونية من صحيفة لوموند السبت. “حالياً، لا يمكن ترحيل الأجنبي الذي ارتكب أعمالا خطيرة ما لم يستوفِ شروطاً معينة. مثل الوصول إلى الأراضي الفرنسية قبل أن يبلغ الثالثة عشرة”.

وأضاف “نريد السماح بطرد أي أجنبي دين بارتكاب عمل خطير قضائياً. بغض النظر عن وضع إقامته في البلاد”.

واوضح الوزير أن هذا الإجراء الجديد سيتم إدراجه في القانون المرتقب حول التوجيه والبرمجة لوزارة الداخلية. الذي “سيعرض مطلع العام الدراسي”.

وتابع “نحن على استعداد لمناقشة وتعديل وإيجاد حلول توافقية مع حزب الجمهوريين والوسطيين وحتى مع جزء من اليسار” لتبني هذا القانون.

مقالات تهمك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ne copiez pas le texte !